+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (593ألف نقاط)

 ما رأي الواحدي في البيت الثاني ؟ ما الموقف النقدي للواحدي في البيت الثاني ؟ الواحدي، الشاعر العربي الكبير، في هذا البيت يعبر عن اندهاشه من الجمال الذي يراه ويتأمله في الصباح. يظهر واحدي في هذا البيت وقوفه أمام هذا المنظر الجميل والمبهر بالاستغراق فيه والتأمل فيه. يرى أنه لو قال: "بين عيني والصباح" لكان أكثر وضوحًا وإظهارًا لتأثير الصباح عليه، حيث يشير إلى أن الصباح يُدرك بالعين مباشرة وليس بالجفن.

  • الموقف النقدي للواحدي في هذا البيت يمكن تلخيصه في عدة نقاط:تأكيده على أهمية التعبير الدقيق والواضح في الشعر، حيث يُظهر استيائه من عدم التعبير الدقيق في البيت الذي يعبر عنه.
  •  إشارته إلى أن الكلمة الصحيحة والتعبير الدقيق يمكن أن يسهمان في تعزيز تأثير القصيدة وإيصال رسالتها بشكل أفضل.
  •  تحفيزه على البحث عن التعبيرات الأكثر دقة وإظهارًا للمشاعر والانطباعات التي يرغب في التعبير عنها في شعره.
  •  رغبته في التميز والابتكار في استخدام اللغة الشعرية، حيث يسعى إلى الابتعاد عن التعابير التقليدية واستخدام الكلمات بشكل مباشر وواضح.

باختصار، يمكن اعتبار الموقف النقدي للواحدي في هذا البيت تعبيرًا عن رغبته في تحقيق الدقة والوضوح في التعبير الشعري، والسعي نحو التميز والابتكار في استخدام اللغة الشعرية لإيصال رسالته بشكل أكثر قوة وفاعلية.أهلآ ومرحبآ بجميع الدوافير الذين يرغبون في الحصول علي تأكيد اجابتهم واختبار مستواهم، واليكم اجابة السؤال التالي

 ما رأي الواحدي في البيت الثاني ؟ ما الموقف النقدي للواحدي في البيت الثاني ؟

الاجابة

لو قال: «بين عيني والصباح» لكان أظهر ؛ لأنّ الصباح إنما يرى بالعين لا بالجفن.

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (593ألف نقاط)
 
أفضل إجابة
ما رأي الواحدي في البيت الثاني ؟ ما الموقف النقدي للواحدي في البيت الثاني ؟

اسئلة متعلقة

...