+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (593ألف نقاط)
عُدل بواسطة

ينطلق الكاتب من تجربته الشخصية ( ضمير الأنا ( ليعمم هذه التجربة ويتكلم عن الآخرين ، استخرج مثالين يؤاكدان ذلك ؟ الكاتب يمثل الكثير من الأشخاص الذين يعانون من تجربة شخصية معينة، حيث يستخدم ضمير الأنا ليعبر عن تلك التجربة الشخصية. عندما يتحدث عن الآخرين، يتعمم تلك التجربة ويقدمها كتجربة عامة. هناك مثالان يؤكدان ذلك:

  •  تجربة الباحث عن الكتب: يهرب الكاتب إلى الكتب للبحث عن النوعية والجودة التي يرغب فيها، ولكنه يجد صعوبة في العثور عليها في الأسواق بسبب قلة الاهتمام بالقراءة والكتب. هذا يعكس تجربة شخصية للكاتب ولكن يمكن تعميمها لتشمل الكثير من القراء الذين يواجهون نفس الصعوبة في العثور على الكتب ذات الجودة.
  • بحث الكاتب عن مجلة جيدة: يذكر الكاتب بحثه عن مجلة جيدة بعد أن أغلقت المجلة التي كان يقرأها خلال حرب الخليج. هذا يظهر كيف أن تجربة الكاتب الشخصية في البحث عن المعرفة من خلال المجلات تمثل تجربة عامة للعديد من الأشخاص الذين يعانون من قلة الخيارات والتنوع في المجلات المتاحة لهم.

باختصار، يستخدم الكاتب تجربته الشخصية كنقطة انطلاق ليتحدث عن تجارب الآخرين ويعممها كتجارب عامة تمثل قضايا ومشاكل تواجه الكثيرين.

أهلآ ومرحبآ بجميع الدوافير الذين يرغبون في الحصول علي تأكيد اجابتهم واختبار مستواهم، واليكم اجابة السؤال التالي

ينطلق الكاتب من تجربته الشخصية ( ضمير الأنا ( ليعمم هذه التجربة ويتكلم عن الآخرين ، استخرج مثالين يؤاكدان ذلك ؟

الاجابة

الكاتب يهرب إلى الكتاب القلة المعرفين بجودة كتاباتهم باحثا عنها في الأسواق فلا يجدها لإحجام الجمهور عن المطالعة. يتكم عن بحثه عن مجلة جيدة بعد تلك التي أقفلت في أثناء حرب الخليج، فلم يجد مما يعني أن كثيرين مثله لم يجدوا مجلة جيدة . ومن هنا اتضح أن أنا تجربة شخصية والآخرون تجربة عامة

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (593ألف نقاط)
عُدل بواسطة
 
أفضل إجابة
ينطلق الكاتب من تجربته الشخصية ( ضمير الأنا ( ليعمم هذه التجربة ويتكلم عن الآخرين ، استخرج مثالين يؤاكدان ذلك ؟

اسئلة متعلقة

+1 تصويت
1 إجابة
مرحبًا بك إلى موقع الدوافير، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...