+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (1.8مليون نقاط)

حكم الكهانة والعرافة ؟ حكم الكهانة والعرافة في الإسلام يُعتبران من الأمور المحرمة والمنهي عنها، وذلك بناءً على الأدلة الشرعية التي تحرم هذه الأعمال وتصنفها ضمن الشرك الأكبر. 

  • فقد جاء في الحديث النبوي الذي رواه الإمام أحمد أن النبي محمد ﷺ قال: "من أتى كاهنا أو عرَّافا، فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد"، مما يُظهر الجديَّة والخطورة في مخاطبة الكهانة والعرافة والإيمان بهما.
  • في هذا الحديث، يُنبِّه النبي ﷺ على خطورة اللجوء إلى الكهانة والعرافة والاعتقاد بما يقولونه، إذ يعتبر ذلك خروجًا عن دائرة الإيمان بما أنزل على النبي محمد ﷺ، وبالتالي يعتبر تصديقهم لما يقولونه كفرًا بالدين الإسلامي.
  •  هذا يعكس أهمية تجنب هذه الأعمال والابتعاد عنها بشكل قاطع.

بالتالي، يُشجَّع المسلمون على الاعتماد على الله والتوجه إليه في جميع أمور حياتهم، وعدم اللجوء إلى الكهانة أو العرافة، بل ينبغي الثقة بالله وبالقضاء والقدر، والاعتماد على الوسائل الشرعية والمشروعة في البحث عن الحلول واتخاذ القرارات.

أهلآ ومرحبآ بجميع الدوافير الذين يرغبون في الحصول علي تأكيد اجابتهم واختبار مستواهم، واليكم اجابة السؤال التالي

حكم الكهانة والعرافة؟

الاجابة

قال النبي ﷺ: ( من أتى كاهنا أو عرافا، فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد)رواه أحمد

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (1.8مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
حكم الكهانة والعرافة؟

اسئلة متعلقة

+1 تصويت
1 إجابة
+1 تصويت
1 إجابة
سُئل يونيو 13 في تصنيف حلول دراسية بواسطة Nour (300ألف نقاط)
مرحبًا بك إلى موقع الدوافير، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...