+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (1.7مليون نقاط)

خليفة أموي انصرف إلى محاربة الخارجين عن سلطته في الشام والجزيرة ؟ مروان بن محمد هو والي الأمويين في الشام والجزيرة الذي خلف الخليفة الأموي الراحل عبد الملك بن مروان. 

  • وكانت سياساته موجهة نحو تعزيز السلطة الأموية وتوسيع نفوذها في المنطقة. على الرغم من أن عبد الملك بن مروان كان يتمتع بنفوذ واسع، إلا أن الخلفاء الأمويين كانوا دائمًا في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية للحفاظ على سلطتهم.
  • بعد تولي مروان بن محمد الحكم، انصرف إلى محاربة الخارجين عن سلطته في الشام والجزيرة. كانت هذه الجهود جزءًا من سياسة الإمارة الأموية لتوحيد البلاد تحت راية واحدة وتوسيع نطاق سيطرتها. 
  • قام بتنظيم حملات عسكرية لاستعادة السيطرة على المناطق التي انفصلت عن الدولة الأموية، وكانت هذه المناطق قد انقسمت نتيجة لتمرد بعض القبائل والفصائل المستقلة.
  • تركزت جهود مروان بن محمد على استعادة السلطة وإحكام السيطرة على الأراضي الأموية، وذلك من خلال استخدام القوة العسكرية والسياسات الدبلوماسية. كما قام بتنظيم الإدارة وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة لتعزيز قوة الدولة الأموية وتوحيدها تحت راية واحدة.

باختصار، تعكس جهود مروان بن محمد التزامه بتعزيز السلطة الأموية وتوحيد البلاد تحت حكم الخلفاء الأمويين، وكانت جهوده تركز على محاربة العوامل الخارجية التي تهدد بقاء الدولة واستقرارها.

أهلآ ومرحبآ بجميع الدوافير الذين يرغبون في الحصول علي تأكيد اجابتهم واختبار مستواهم، واليكم اجابة السؤال التالي

خليفة أموي انصرف إلى محاربة الخارجين عن سلطته في الشام والجزيرة؟

الاجابة

مروان بن محمد.

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (1.7مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
خليفة أموي انصرف إلى محاربة الخارجين عن سلطته في الشام والجزيرة؟

اسئلة متعلقة

...