+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (593ألف نقاط)

 رهن سعيد تحفة مسروقة عند صديقه أحمد مقابل قرض أسلفه إياه ؟عندما يتعلق الأمر برهن الممتلكات في الشريعة الإسلامية، هناك شروط وضوابط يجب أخذها بعين الاعتبار. يجب أن يكون المال الذي يتم وضعه رهنًا مالًا متقومًا شرعًا، وهذا يعني أنه يجب أن يكون مالًا حقيقيًا ومنتجًا قابلًا للتداول. إذا كان الرهن يشمل ممتلكات ليست حقيقية أو غير قابلة للتداول، فإنه لا يعتبر صحيحًا من الناحية الشرعية.

  • في السياق المذكور، عندما يتم وضع تحفة مسروقة كرهن، فإن هذه التحفة ليست مالا متقوما شرعًا. حيث أنها لا تعتبر مالا حقيقيا قابلا للتداول، بل هي ممتلكات مسروقة وغير شرعية. لذا، لا يصح استخدام مثل هذه الممتلكات كرهن في صفقة قرض بحسب الشريعة الإسلامية.

بالتالي، يمكن القول بأن الرهن الذي تم وصفه في السؤال ليس صحيحًا شرعًا لأنه لا يستوفي شرط المال المتقوم شرعًا.

أهلآ ومرحبآ بجميع الدوافير الذين يرغبون في الحصول علي تأكيد اجابتهم واختبار مستواهم، واليكم اجابة السؤال التالي

 رهن سعيد تحفة مسروقة عند صديقه أحمد مقابل قرض أسلفه إياه ؟

الاجابة

لا يصح

التعليل: لأن من شروط أن يكون مالا متقوما شرعًا، وهذا ليس مالا متقوما في نظر الشرع.

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (593ألف نقاط)
 
أفضل إجابة
رهن سعيد تحفة مسروقة عند صديقه أحمد مقابل قرض أسلفه إياه ؟

اسئلة متعلقة

...