+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (1.8مليون نقاط)

 تنقسم الأحكام بالنظر إلى دخول الاشتباه فيها وعدمه إلى ثلاثة أقسام؛ فما هي ؟ تنقسم الأحكام بالنظر إلى دخول الاشتباه فيها وعدمه إلى ثلاثة أقسام:

  • الحلال بين ظاهر لا شبهة فيه: يشير هذا النوع إلى المسائل والأمور التي لا يوجد فيها أي شك أو تردد في جوازها وشرعيتها، ويكون الحكم فيها واضحًا ومتبلورًا.
  • الحرام بين ظاهر لا شبهة فيه: يتعلق هذا النوع بالمسائل التي لا يوجد فيها شك أو تردد في نهي الشرع عنها، ويكون الحكم فيها واضحًا ومعلومًا بشكل قاطع.
  • المشتبه بين الحلال والحرام: يتعلق هذا النوع بالأمور التي يوجد فيها تردد أو شك في الحكم، حيث قد تكون جائزة أو محظورة، وتحتاج إلى بحث وتدقيق لتحديد حكمها الشرعي.

وبالنسبة للشبهة، فهي كل أمر يشتبه حكمه بين الحلال والحرام، وقد يكون ذلك نتيجة لعدم وضوح الدليل الشرعي في المسألة، مما يجعلها تتطلب تحقيقًا دقيقًا لتحديد الحكم الشرعي الصحيح، وهذا يشمل المعاملات والمسائل التي قد يثار حولها الجدل في الفقه الإسلامي، مثل بعض أنواع المطاعم والعقود التجارية التي تحتاج إلى توجيهات دقيقة من العلماء لتحديد حكمها.

أهلآ ومرحبآ بجميع الدوافير الذين يرغبون في الحصول علي تأكيد اجابتهم واختبار مستواهم، واليكم اجابة السؤال التالي

 تنقسم الأحكام بالنظر إلى دخول الاشتباه فيها وعدمه إلى ثلاثة أقسام؛ فما هي؟

الاجابة

دل الحديث على أن الأشياء من حيث الحكم ثلاثة أقسام :
- حلال بين ظاهر لا شبهة فيه.
- حرام بين ظاهر لا شبهه فيه.
- مشتبه بين الحلال والحرام.
والشبهة : كل أمر تردد حكمه بين الحلال والحرام بحيث يشتبه أمره
على المكلف أحلال هو أم حرام كالمعاملات والمطاعم التي يتردد في حكمها.

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (1.8مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
تنقسم الأحكام بالنظر إلى دخول الاشتباه فيها وعدمه إلى ثلاثة أقسام؛ فما هي؟

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى موقع الدوافير، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...