+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (1.7مليون نقاط)

 ما الموقف الشرعي من الأمور المشتبهة ؟ مع الاستدلال لما تذكر ؟ الموقف الشرعي من الأمور المشتبهة يتمثل في البعد عنها وتجنبها حتى يتبين فيها الحكم بسؤال العلماء. 

  • يُستند هذا الموقف إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "من اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه". يعني ذلك أن الشخص الذي يتجنب المواقف والأمور المشتبهة يحافظ على دينه وعرضه ويحمي نفسه من الوقوع في المحرمات أو الشبهات التي قد تضره في دينه ودنياه. 
  • فالتقوى في هذا الشأن تتمثل في تجنب كل ما هو غامض أو مشكوك فيه والتمسك بالأمور الواضحة والمعروفة.
  • تجنب الأمور المشتبهة يعكس الحرص على الحفاظ على الدين وعلى سلامته، وهو مبدأ إسلامي يعزز الثقة والاستقرار في المجتمع.

 لذا، يُشجع المسلمون على الاستعانة بالعلماء والمشايخ للتأكد من الأمور المشتبهة وتوجيههم في السلوك الصحيح والمتوافق مع تعاليم الدين الإسلامي.

أهلآ ومرحبآ بجميع الدوافير الذين يرغبون في الحصول علي تأكيد اجابتهم واختبار مستواهم، واليكم اجابة السؤال التالي

 ما الموقف الشرعي من الأمور المشتبهة ؟ مع الاستدلال لما تذكر ؟

الاجابة

هو البعد عنها واجتنابها حتى يتبين فيها بسؤال العلماء، والدليل : قول النبي الله " فمن اتقى الشبهات فقد استبرئ لدينه وعرضه

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (1.7مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
ما الموقف الشرعي من الأمور المشتبهة ؟ مع الاستدلال لما تذكر ؟

اسئلة متعلقة

+1 تصويت
1 إجابة
+1 تصويت
1 إجابة
...