+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (1.7مليون نقاط)

ما الحكمة من تسمية معاصي النظر والسماع والبطش ونحوها بالزنا  ؟ تسمية النبي الله معاصي مثل النظر والسماع والبطش بالزنا يعود إلى عدة أسباب مهمة:

  • التنفير والتقبيح: يساهم تسميتها بهذا الاسم في توعية الأفراد وتقديرهم لخطورة هذه المعاصي، حيث يدرك المؤمنون قبح الزنا وشمومه، وكذلك الأضرار الجسيمة التي تلحق بالأفراد والمجتمعات نتيجة لهذه الأعمال.
  • بيان الخطر: يساهم في بيان الخطورة الفعلية لتلك المعاصي، وهذا يحول دون تساهل الناس في ممارستها أو الانجرار نحوها بسهولة.
  • التحذير من الانزلاق إلى الزنا الحقيقي: يُشير إلى أن هذه المعاصي يمكن أن تؤدي إلى الزنا الفعلي، لذا يجب الحذر والابتعاد عن كل ما يقرب إلى هذا الخطر، ومن ثم فإن تسميتها بهذا الاسم تعكس هذا التحذير.

باختصار، تسمية هذه المعاصي بالزنا تعكس حرص الدين على تحذير الأفراد منها وبيان خطورتها ومنع الانزلاق إلى الزنا الفعلي، وهو جزء من الجهود الدينية للحفاظ على النفس والمجتمع.

أهلآ ومرحبآ بجميع الدوافير الذين يرغبون في الحصول علي تأكيد اجابتهم واختبار مستواهم، واليكم اجابة السؤال التالي

ما الحكمة من تسمية معاصي النظر والسماع والبطش ونحوها بالزنا ؟

الاجابة

سمى النبي الله هذه المعاصي زنا لعدة أمور :
١- التنفير منها وتقبيحها؛ لأنه قد استقر في النفس المؤمنة قبح الزنا وشؤمه وعظم ضرره على الأفراد والمجتمعات.
۲- بيان خطرها حتى لا يتساهل الناس فيها.
٣- أنها قد تؤدي إلى الزنا الحقيقي، فما كان موصلاً إليه ووسيلة للوقوع فيه استحق أن يسمى باسمه.

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (1.7مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
ما الحكمة من تسمية معاصي النظر والسماع والبطش ونحوها بالزنا ؟

اسئلة متعلقة

+1 تصويت
1 إجابة
...