+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (624ألف نقاط)

فرحة الطفل بالريال وذهابه مع العم حمزة إلى دكانه ؟ يبدو أن هناك خلطًا في السؤال والإجابة المعطاة. إذا كان السؤال يتعلق بالشخص الذي يرافق الطفل إلى الدكان، فيمكن أن يكون الإجابة "عم حمزة" بدلاً من "سارة". إذا كنت بحاجة إلى مقال شرحي صغير حول هذا الموضوع، إليك:

يوم مشمس وجميل، يشعر الطفل بفرحة كبيرة بعدما حصل على ريال من أحد أقاربه. يقرر الطفل أن يذهب إلى دكان عم حمزة الذي يحبه كثيرًا، ليشتري منه حلوى أو لعبة جديدة. عم حمزة هو شخص طيب ومحبوب من الجميع، يتعاون مع الطفل ويقدم له النصائح الحكيمة والحنان. يتشوق الطفل دائمًا للذهاب مع عم حمزة إلى دكانه، حيث يجد الراحة والأمان. تنبعث من العلاقة بينهما لمحات من المودة والحنان، ما يجعل زيارة الطفل لدكان عم حمزة لحظة مميزة وسعيدة في حياته.

أهلآ ومرحبآ بجميع الدوافير ، اجعل من مراجعة الدروس تجربة إيجابية ومثمرة، وتأكد أن تحقيق التفوق والتميز ليس بعيدًا عن متناول يديك.

فرحة الطفل بالريال وذهابه مع العم حمزة إلى دكانه ؟

الاجابة

سارة 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (624ألف نقاط)
 
أفضل إجابة
فرحة الطفل بالريال وذهابه مع العم حمزة إلى دكانه ؟

اسئلة متعلقة

...