+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (1.7مليون نقاط)

اذا خاطبني جاهل بالباطل أعرض عنه تحقيراً لشأنه  القول "ذا خاطبني جاهل بالباطل، أعرض عنه تحقيرًا لشأنه" هو من الأمثال الشعبية العربية، ويعبر عن الحكمة في التعامل مع الأشخاص الذين يتحدثون بجهل أو ينشرون الباطل.

  •  يُظهر هذا القول أهمية تجاهل الجهلة وعدم التعليق على أقوالهم أو الرد عليها، حيث إن الرد قد يؤدي إلى إعطاء أهمية لأقوالهم الخاطئة وزيادة انتشارها.
  •  بدلاً من ذلك، يُنصح بتجاهلهم وعدم الانخراط في مناقشات غير مثمرة، وبالتالي يمكن تفادي تضييع الوقت والجهد فيما لا يفيد.
  • وتأتي هذه الحكمة كتحذير من الانخراط في المشاحنات أو الجدالات مع الأشخاص الذين قد لا يكونون على دراية كافية بالموضوع الذي يتحدثون عنه، وبالتالي يكون رد فعلهم قد يكون مبنيًا على الجهل أو الباطل.

 وبتجاهل هذه الأفكار الخاطئة، يمكن الحفاظ على الهدوء والسلامة العقلية، وتجنب الاشتباكات الغير ضرورية.

اذا خاطبني جاهل بالباطل أعرض عنه تحقيراً لشأنه؟

 الاجابة 

صواب

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (1.7مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
اذا خاطبني جاهل بالباطل أعرض عنه تحقيراً لشأنه؟

اسئلة متعلقة

+1 تصويت
1 إجابة
...