+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (1.7مليون نقاط)

قال تعالى:" فأعرض عمن تولى ... " لمن وجه الخطاب ؟ ولم أمره بالإعراض عن الكافرين؟  الآية التي ذكرتها هي جزء من سورة القلم في القرآن الكريم.

  •  والخطاب في هذه الآية موجه إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث قال الله تعالى: "فأعرض عمن تولى عن ذكرنا ولم يرد إلا الحياة الدنيا" (سورة القلم، الآية 7-8).
  • وبالنسبة لسبب الأمر بالإعراض عن المشركين، فهو لأنهم كذبوا بالقرآن وأعرضوا عن آيات الله، وركزوا اهتمامهم فقط على الحياة الدنيا دون أخذ الآخرة بعين الاعتبار. فكان الأمر بالإعراض عنهم تحذيرًا من الوقوع في طريق الكفر والضلال.

وبذلك، تتجلى في هذه الآية الدعوة إلى التمسك بذكر الله وعدم الانشغال بالدنيا على حساب الآخرة، وكذلك تحذير من الكفر والردة عن الإيمان.

قال تعالى:" فأعرض عمن تولى ... " لمن وجه الخطاب ؟ ولم أمره بالإعراض عن الكافرين؟

 الاجابة 

الخطاب لمحمد وأمره بالإعراض عن المشركين لأنهم كذبوا بالقرآن ، وقصروا نظرتهم على الدنيا

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (1.7مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
قال تعالى:" فأعرض عمن تولى ... " لمن وجه الخطاب ؟ ولم أمره بالإعراض عن الكافرين؟

اسئلة متعلقة

+1 تصويت
1 إجابة
سُئل منذ 14 ساعات في تصنيف حلول دراسية بواسطة ESRAA (534ألف نقاط)
...