+1 تصويت
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (593ألف نقاط)

في السياق ثلاثة مستويات من الحجج الداعمة .. حددها ؟ الحجج الداعمة تعتبر جزءًا هامًا في بناء أي حجة أو حجة مقنعة. تُستخدم لتقوية أو دعم الحجة الأساسية أو الرأي الذي يتم الدفاع عنه. تتكون الحجج الداعمة عادةً من ثلاث مستويات:

  • أمر الرسول "ص" قصد تعليم الناس: في هذا المستوى، يتم استخدام أوامر أو توجيهات من قبل الرسول صلى الله عليه وسلم كحجج داعمة. يُعتبر هذا المستوى مهمًا في السياق الإسلامي، حيث يتم اعتبار توجيهات الرسول صلى الله عليه وسلم كمرجعية دينية وقانونية.
  • قول الحكيم: يشير هذا المستوى إلى استخدام أقوال الحكماء أو العلماء أو الشخصيات البارزة كحجج داعمة. يُعتبر رأي الحكماء والمفكرين مصدرًا قيمًا للحكمة والمعرفة، ويمكن استخدامه لتقوية الحجج أو الآراء.
  • قصة الأسلمي مع المشورة: هذا المستوى يتضمن استخدام القصص أو الحوادث أو الأمثلة الواقعية كحجج داعمة. يتم استخدام هذا المستوى لإضافة قوة وإقناع للحجج من خلال توضيح الحوادث الواقعية أو التجارب الشخصية التي تدعم الرأي أو الحجة المطروحة.

باختصار، يمثل كل من هذه المستويات طرقًا مختلفة لتقوية الحجة الأساسية، سواء بواسطة استنادها إلى الأوامر الدينية، أو الحكمة الشخصية، أو القصص الواقعية.

في السياق ثلاثة مستويات من الحجج الداعمة .. حددها ؟

 الاجابة 

المستويات الثلاثة من الحجج هي : أمر الرسول "ص" قصد تعليم الناس ، قول الحكيم ، قصة الأسلمي مع المشورة .

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة (593ألف نقاط)
 
أفضل إجابة
في السياق ثلاثة مستويات من الحجج الداعمة .. حددها ؟

اسئلة متعلقة

+1 تصويت
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
مرحبًا بك إلى موقع الدوافير، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...